سكري النوع الأول

سكري النوع الأول هو حالة مناعة ذاتية مزمنة حيث يكون الجسم غير قادر على انتاج الأنسولين. لأسباب مجهولة يقوم الجسم بتدمير مناعي للخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

عندما يكون شخصاً ما لديه النوع الأول من السكري لا يتوفر لديه الأنسولين الكافي للسماح للخلايا بامتصاص الجلوكوز. فالأنسولين هو هرمون يحتاجه الجسم لتحويل الجلوكوز (السكر) إلى طاقة. يمكن التفكير بالأنسولين كمفتاح خاص يفتح باب الخلية للسماح للجلوكوز بدخولها. فهو يحول الأطعمة التي نتناولها إلى طاقة عن طريق نقل السكر إلى خلايا الجسم. ففي تشبيه الباب، هذا يعني أن الباب يبقى مغلقاً وبالتالي يتراكم السكر في الدم مما يشكل تهديداً على حياة الفرد.

كان غالباً ما يشار إلى النوع الأول من السكري باسم “سكري اليافعين”، ولكن هذا المصطلح ليس صحيحاً تماماً فبإمكان البالغين أيضاً ان يصابوا به، في الواقع يمكن لأي أحد الإصابة به في أي سن.

غالباً من لديهم سكري النوع الأول هم من الأطفال، ولكن عدد البالغين المصابين في ازدياد
كان غالباً ما يشار إلى النوع الأول من السكري باسم “سكري اليافعين”، ولكن هذا المصطلح ليس صحيحاً تماماً فبإمكان البالغين أيضاً ان يصابوا به، في الواقع يمكن لأي أحد الإصابة به في أي سن.

غالباً من لديهم سكري النوع الأول هم من الأطفال، ولكن عدد البالغين المصابين في ازدياد.

هنالك أكثر من نصف مليون حالة موثقة لأطفال لديهم السكري من النوع الأول وفقاً للاتحاد الدولي للسكري.

سبب الإصابة بالنوع الأول من السكري لايزال غير معروفاً حتى يومنا هذا. ومع ذلك يجب على من لديه السكري القيام بضبط وفحص مستوى السكر في الدم يوميا.

هذا النوع من السكري لا علاقة له بنمط حياة الشخص ولا يحصل بسبب نوع طعام قد تناوله الشخص أو والديه، وهو ليس معدي. لم يكتشف علاج يشفي من سكري النوع الأول، ولكن من الممكن إدارته. فليس هنالك سبب يمنع من لديه السكري من عيش حياة طويلة وصحية.

أعراض السكري من النوع الأول

في البداية، من لديه السكري من النوع الأول قد يواجه بعضاً من الأعراض التالية (ليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض على من لديه السكري، فإذا لاحظت أياً من هذه الأعراض استشر طبيبك على الفور).

من الصعب التمييز بين بعض أعراض السكري من النوع الأول والإنفلونزا، ولهذا السبب قد يتم تشخيص سكري النوع الأول على أنه إنفلونزا خطأً وهذا أمر خطر للغاية وقد يكون مميتاً. فمن الممكن ان تتفاقم المضاعفات من خفيفة إلى حادة بسرعة، لذلك لا تتردد في الطلب من طبيبك أن يتحقق للتأكد من صحة التشخيص.

  • زيادة العطش
  • كثرة التبول
  • التبوُّل في الفراش للأطفال الذين لم تكن عادتهم تبليل الفراش ليلاً
  • جوع شديد
  • فقدان الوزن غير المتعمد
  • الانفعالية وتغيرات مزاجية أخرى
  • إرهاق ووهن
  • ضعف بصر
  • غثيان
  • التهاب مهبلي فطري عند الفتيات

إذا كان لدى طفلك أي من هذه الأعراض أو إذا كنت تشك في احتمال إصابة طفلك بالسكري من النوع الأول، يجب عليك التوجه إلي الطبيب حالاً لإجراء فحص طبي. سيقوم طبيبك بإجراء تحليل وظائف البنكرياس وإعطاء تشخيص مؤكد.

كيف يتم علاج السكري من النوع الأول؟

رغم أن أعراض سكري النوع الثاني تتشابه مع اعراض النوع الأول إلا أن العلاج يختلف. فلا يمكن لمن لديه سكري النوع الأول إدارته من خلال الحبوب الدوائية أو الحمية الغذائية فقط. فوحده العلاج بالأنسولين هو الفعال في هذه الحالة، إما عن طريق الحقن أو مضخة الأنسولين. لا يستطيع من لديه سكري النوع الأول العيش من دون الأنسولين، الهدف من العلاج بالأنسولين هو محاكاة الطريقة التي ينتج بها البنكرياس الأنسولين الخاص به ويوزعه لو كان قادرًا على إنتاجه.

إن تناول طعام صحي والقيام بتمرينات رياضية بانتظام يساعد على التحكم بمستويات السكر بالدم، ولكن يجب على من لديه سكري النوع الأول تلقي علاج الأنسولين. يجب عليك سؤال طبيبك أو فريق السكري الطبي المختص عن الكميات المناسبة من الأنسولين والكربوهيدرات في نظامك الغذائي وعن التمرينات الرياضية.

سيقوم طبيبك بإجراء فحص خضاب الدم السكري ومؤشرات صحة السكري الأخرى بشكل دوري. ومع ذلك يجب على من لديه السكري ضبط وفحص مستويات السكر في الدم عدة مرات يومياً، يتضمن ذلك فهم كيفية تأثير الأطعمة والنشاطات المختلفة على الجسم.

المضاعفات

قد تحدث مضاعفات إذا لم تتم إدارة سكري النوع الأول. فمن الممكن ان يؤثر على الأعضاء الرئيسية في الجسم بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعينين والكليتين.

إن ضبط مستوى السكر في الدم ضمن المستويات الطبيعية يقلل من خطر حدوث مضاعفات. وإذا لم تتم إدارة السكري بشكل جيد، فقد تسبب المضاعفات تهديداً على الحياة. يمكن تجنب المضاعفات اذا كانت مستويات السكر في الدم ضمن النطاق الطبيعي.

يجب عليك أن تعمل مع طبيبك وفريق السكري المختص لإدارة السكري لديك.

منشورات مدونة ديابوينت الخاصة بالسكري

اقرأ المزيد عن سكري النوع الأول في مدونتنا.